الأربعاء، 13 يونيو 2018

12 // توقف أيها الانذار اللعين

الليل ساكن
خالي، الا من إنذار سيارة وحيدة 
يصدح
يعلو
يزيل رهبة الظلمة 
و يبارك للشمس قدومها
أما السماء
السماء قاحلة
لا نجم يتوسطها
لا هلال في الزاوية
و لا بدر يضاعف للناظر الرؤية
ترتفع السحب و ينسحب كحل الليل 
و كأنه أبكي
أما الأرض
الأرض رطبة
لا تصلح للجري عليها
تُمارس القطط عليها طبيعتها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق