الاثنين، 4 أغسطس 2014

الظلال

- لا تسمح للظلال التي تتبعك ان تسيطر عليك، لا تدعها تأخذ القرارات المصيرية ولا الثانوية، لا تتيح لها ان تخرج اسوأ ما فيك، ولا تمنحها شرف المحاولة حتى.
- و لكن ما هي هذه الظلال؟ 
-انها جزء منك استطاع ان يفلت من سطوة العقل و المنطق. انها انت في اسوأ و افضل حالاتك. 
- و لكنني ارغب في ان اكون في افضل حالاتي. 
-و لكن الم تسمع؟ ان الثمن باهظ. 
ان تسمح للظلال ان تسيطر عليك يعني انها قد تقودك نحو المجهول، ان تدعها تأخذ القرارات سوف يغير مخططاتك، ان تتيح لها ان تخرج اسوأ ما فيك يعني ان الغير سيظن انك لست انت بعد الان. اما حتى المحاولة، فسيفعل اكثر من ذلك بكثير لانه سيدمرك عندما لا يقبل العقل و لا المنطق رجوعك.  
- و لكن الم تسمع؟ ان الجائزة هائلة.  
ان تسمح للظلال ان تسيطر عليك يعني انها ستقودك نحو المجهول، ان تدعها تأخذ القرارات سوف يغير مخططاتك، ان تتيح لها ان تخرج افضل ما فيك يعني ان الغير سيظن انك لست انت بعد الان. اما شرف المحاولة، فسيفعل اكثر من ذلك بكثير لانه سيحررك عندما سترفض طلب العقل و المنطق رجوعك.